||   الموقع باللغة الفارسية   ||   شرح وتفسير بعض الأحاديث..   ||   لقد تم افتتاح الموقع أمام الزوار الكرام بتاريخ: 28/جمادی الأولی/ 1435 هـ.ق 1393/01/10 هـ.ش 2014/03/30 م   ||   السلام عليكم ورحمة الله.. أهلاً وسهلا بكم في موقع سماحة السيد جعفر مرتضى العاملي.. نود إعلامكم أن الموقع قيد التحديث المستمر فترقبوا المزيد يومياً..   ||  





الصفحة الرئيسية

السيرة الذاتية

أخبار النشاطات والمتابعات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

المؤلفات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

الأسئلة والأجوبة

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

التوجيهات والإرشادات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

الحوارات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

النتاجات العلمية والفكرية

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

الدروس

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

الصور والتسجيلات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

مركز نشر وترجمة المؤلفات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

مختارات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

مركز الطباعة والنشر

شريط الصور


  • الغدير والمعارضون لبنان جديد
  • الشهادة الثالثة
  • ابن عربي سني متعصب غلاف
  • رد الشمس لعلي
  • شبهات يهودي
  • سياسة الحرب غلاف
  • ظلامة ابي طالب غلاف
  • ظلامة ام كلثوم
  • زواج المتعة
  • الولاية التشريعية
  • كربلا فوق الشبهات جديد
  • علي ويوشع
  • طريق الحق
  • توضيح الواضحات
  • دراسات وبحوث في التاريخ والإسلام ط ايران
  • تخطيط المدن في الإسلام
  • تفسير سورة الماعون
  • تفسير سورة الكوثر (التاريخ العربي)
  • تفسير سورة هل أتى
  • تفسير سورة الناس(التاريخ العربي)
  • تفسير سورة الكوثر
  • تفسير سورة الفاتحة (التاريخ العربي)
  • السوق في ضل الدولة الإسلامية
  • سنابل المجد
  • سلمان الفارسي في مواجهة التحدي
  • الصحيح من سيرة الإمام علي ج 3
  • الصحيح من سيرة الإمام علي
  • صفوة الصحيح فارسي
  • رد الشمس لعلي
  • كربلاء فوق الشبهات
  • اكذوبتان حول الشريف الرضي
  • منطلقات البحث العلمي
  • مختصر مفيد
  • المقابلة بالمثل
  • ميزان الحق ط 1
  • ميزان الحق (موضوعي)
  • موقف الإمام علي (عليه السلام) في الحديبية
  • المراسم والمواسم _ إيراني
  • المواسم والمراسم
  • مقالات ودراسات
  • مأساة الزهراء غلاف
  • مأساة الزهراء مجلد
  • لماذا كتاب مأساة الزهراء (عليها السلام)؟!
  • لست بفوق أن أخطئ
  •  خسائر الحرب وتعويضاتها
  • علي عليه السلام والخوارج
  • ظاهرة القارونية
  • كربلاء فوق الشبهات
  • حقوق الحيوان
  • الحاخام المهزوم
  • الحياة السياسية للإمام الجواد
  • الحياة السياسية للإمام الحسن ع سيرة
  • الحياة السياسية للإمام الحسن ع
  • الحياة السياسية للإمام الحسن ع ايران
  • الحياة السياسية للإمام الرضا ع
  • إدارة الحرمين الشريفين
  • ابن عباس ـ ايران
  • ابن عربي سني متعصب
  • ابن عباس وأموال البصرة
  • دراسة في علامات الظهور مجلد
  • بلغة الآمل
  • براءة آدم (ع)
  • بنات النبي أم ربائبه غلاف
  • بنات النبي أم ربائبه
  • عرفت معنى الشفاعة
  • الصحيح1
  • الصحيح 2
  • الصحيح8
  • الجزيرة الخضراء
  • الجزيرة الخضراء
  • الصحيح
  • الغدير والمعارضون لبنان
  • الغدير والمعارضون
  • الأداب الطيبة المركز
  • الآداب الطبية في الإسلام
  • البنات ربائب
  • علامات الظهور
  • علامات الظهور قديم
  • أحيو امرنا
  • أهل البيت في آية التطهير
  • افلا تذكرون
  • ابوذر
  •  بنات النبي (صلى الله عليه وآله) أم ربائبه؟!
  • الإمام علي والنبي يوشع
  • براءة آدم (ع)
  • الغدير والمعارضون
  • الإمام علي والخوارج
  • منطلقات البحت العلمي
  • مأساة الزهراء عليها السلام

خدمات

  • الصفحة الرئيسية
  • أرشيف المواضيع
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا



  • القسم الرئيسي : الأسئلة والأجوبة .

        • القسم الفرعي : الأسئلة العلمية .

 منهجكم في التحقيق 

2017/07/24 || القرّاء: 964

سيدي، هناك إشكال يوجهه بعض المعترضين على منهجكم في التحقيق في التاريخ وهو أنكم تحاولون بملء قواكم أن تنفوا أي حسنة لأعداء ومناوئي أهل البيت عليهم السلام من جانب وتثبيت أي حسنة لأهل البيت عليهم السلام من جانب آخر حتى لو كان الدليل ضعيفاً في ذلك، مما قد يوقعكم في إشكالات أقلها أنكم قد تكونون لم تتبعوا الآية التي تقول: {وَلاَ يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ عَلَى أَلاَّ تَعْدِلُواْ اعْدِلُواْ هُوَ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى} وعلى جهة أخرى ـ بالنسبة لكلامكم عن أهل البيت عليهم السلام ـ قد تقعون في إشكالات الغلو أو ما شابهه بالنسبة لأهل البيت عليهم السلام كقولكم بأن دابة الأرض هي الإمام علي عليه السلام مع أن بلاغة القرآن تقتضي بأن يذكر شيئاً آخر غير الدابة إذا كان المعنيّ بذلك سيد الموحدين عليه السلام وأكثر من ذلك فقد نراكم تركزون على قضايا هامشية مثل جمال عائشة وأن الرسول صلى الله عليه وآله هل جرح في معركة أم لا وغير ذلك.

فما هو رد سماحتكم على هذا القول؟


 ما هو رأيكم الشريف حول هذه الرواية الشريفة؟ 

2015/03/09 || القرّاء: 653



مولانا عزيز دام حفظه، ما هو رأيكم الشريف حول هذه الرواية الشريفة

 

 

 


 حول حسين المؤيد 

2015/03/09 || القرّاء: 881



بعد الدعاء لكم بتمام العافية والتوفيق, نود أن نسألكم عن موقفكم من المدعو حسين المؤيد والذي كان له درس في الأصول في الحوزة المقدسة ثم اذا بنا نجده يعلن تسننه وتبرأه من مذهب الشيعة وراح يصرح هنا وهناك بكلام يتماهى تماما مع ما دأب التيار السلفي على اسماعنا اياه.

1-هل لكم -أيدكم الله تعالى-اطلاع على طروحاته؟

2-ما تعليقكم على قوله أن الأمامة ليس لها أصل في القرآن؟

3-ما تعليقكم على قوله أن الشيعة دائما ما يخوضون في قتال الصحابة لبعضهم البعض وتفسيقهم وتكفيرهم بل وقتلهم لبعضهم البعض ولا يلتمسون لهم العذر في ذلك بينما الشيعة لا يتوانون عن التماس الاعذار لمراجعهم الذين تطفح كتب التاريخ بعداواتهم وخلافاتهم وتفسيقهم لبعضهم البعض (كما حدث مع السيد محسن الأمين, وكما حدث أيام المستبدة والمشروطة, وكما حدث بين السيد الخميني والشيخ المنتظري, وغير هذا الكثير)؟


 حديث تدريه خير من ألف ترويه 

2015/03/03 || القرّاء: 6774



باسمه تعالى

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

أعتذر عن إزعاجكم بكثرة أسئلتي وأرجو منكم أن تسامحوني ولكن الغرض من هذه الأسئلة هو النفع العام للناس ولي شخصياً فان أجوبتكم لا تخلو من نكات علمية جديدة.

 1 ـ  ورد عندنا روايات كثيرة عن المعصومين نحو قولهم >حديث تدريه خيرٌ من ألف ترويه< و >لا يكون الرجل منكم فقيهاً حتى يعرف معاريض كلامنا وإنَّ الكلمة من كلامنا لتنصرف على سبعين وجهً لنا من جميعها مخرج< و >أنتم أفقه الناس إذا عرفتم معاني كلامنا إنَّ الكلمة لتصرف على وجوه فلو شاء إنسان يصرف كلامه كيف شاء ولا يكذب< إلى غير ذلك من أمثال هذه الروايات.

السؤال: هل المراد بذلك أنَّ لكلامهم سبعين معنىً وله بطوناً إلى سبعين بطنٍ, وفي هذا فتحٌ  لباب التأويل وهو ما ذهب إليه الشيخ أحمد بن زين الدين الإحسائي (قدس سره) أم أنَّ مرادهم من التكلم على سبعين وجهٍ من الكلام هو التورية عن بيان الحكم؟ ولماذا؟

2 ـ هل هناك محذور شرعي في إطلاق لفظ الشيء على الله تعالى؟

وهل ورد في ذلك شيء عن أهل البيت ^؟


 نهج البلاغة.. فوق الشبهات 

2015/02/24 || القرّاء: 2834



بسم الله الرحمن الرحيم


سماحة العلامة المحقق السيِّد جعفر مرتضى العاملي دام حفظه.

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

ذكرَ أحد الباحثين في كتابِـهِ الذي يُدرَّس في الجامعات تلخيصاً لأهم ما لاحَظَهُ القدامى والمحدثون على نهج البلاغة من إشكالات للتشكيك بصحة نسبته للإمام علي × أو على الأقل بصحة نسبة أكثره له وهي:

خلوه من الأسانيد التوثيقية التي تعزز نسبة الكلام إلى صاحبه متناً وروايةً وسنداً.

كثرة الخطب وطولها كخطبتي الأشباح والقاصعة، لإن هذه الكثرة وهذا التطويل مما يتعذّر حفظه وضبطه قبل عصر التدوين؟

مع إن خطب الرسول لم تصل إلينا سالمةً وكاملةً مع ما أتيح لها من العناية الشديدة والاهتمام الزائد.

رصد العديد من الأقوال والخطب في مصادر وثيقة منسوبة لغير علي× وصاحب  النهج يثبتها له.

اشتمال هذا الكتاب على أقوال تتناول الخلفاء الراشدين قبلَهُ بما لا يليق به ولا بهم، وتنافي ما عرف عنه من توقيره لهم.

ومن أمثلة ذلك ما جاء بخطبته المعروفة بالشقشقية التي يظهر فيها حرصه الشديد على الخلافة، رغم ما اشتهر عنه من التقشف والزهد.

الإنباء بالغيب فقد تنبأ بأمر الحجاج وفتنة الزنج وغارات التتار، مع إن رسول الله لم يكن يعلمه وقال تعالى في محكم كتابه مخاطباً رسوله الكريم:

{قُلْ لاَ أَمْلِكُ لِنَفْسِي نَفْعاً وَلاَ ضَرّاً إِلاَ مَا شَاء اللهُ وَلَوْ كُنْتُ أَعْلَمُ الْغَيْبَ لاَسْتَكْثَرْتُ مِنَ الْخَيْرِ وَمَا مَسَّنِيَ السُّوءُ إِنْ أَنَا إِلاَ نَذِيرٌ وَبَشِيرٌ لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ}.

شيوع السجع فيه إذ رأى عدد من الأدباء إن هذه الكثرة لا تتفق مع البعد عن التكلف الذي عرف فيه عصر الإمام علي × مع إن السجع العفوي الجميل لم يكن بعيداً عن روحيِة مبناه.

الكلام المنمق الذي تظهر فيه الصناعة الأدبية التي هي وشي العصر العباسي وزخرُفه كما نجد في وصف الطاووس والخفاش والنحل والنمل والزرع والسحاب وأمثالها.

8 ـ الصيغ الفلسفية والمقالات الكلامية التي وردت في ثناياه والتي لم تعرف عند المسلمين إلا في القرن الثالث الهجري وحين ترجمت الكتب اليونانية والفارسية والهندية وهي أشبه ما تكون بكلام المناطقة والمتكلمين منه بكلام الصحابة الراشدين([1]).

السؤال: نظراً لأهمية الموضوع بالنسبة لمذهبنا الشريف ونظراً لعدم وجود كتاب مستقل يتولى الردّ على هذه الإشكالات التي تدرَّس كل عام دراسي في الجامعات ولذا نرجو من سماحتكم الاهتمام بالردّ ونشره لما يترتب على ذلك من فائدة عامة وبالخصوص بالنسبة للجامعيين الذين تزرع في أذهانهم هكذا إشكالات لأنكم أخذتم على عاتقكم الدفاع عن كل ما يثار من إشكالات وشبهات حول مذهب أهل البيت وكل ما يتعلق بهم ^ ولم نجد من يهتم بالموضوع غيركم. ولكم الأجر والثواب.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.


 سبب الاختلاف بين الشيعة  

2014/12/25 || القرّاء: 2777



في اعتقادنا في مدرسة اهل البيت صلوات الله عليهم الائمة

كثيرا ما كانوا يفتون ويجيبون ويحكمون وفق التقية خلافا للحكم الواقعي لكي يحصل الاختلاف بين الشيعة فلا يعرف المخالفون ان احكامهم يأخذونها من مصدر واحد فلا يترتب عليهم وعلى شيعتهم اذى وكي لايحصل لمذهب الشيعىة طابع خاص متمايز ويظهر ما يعينه ويشخصه في مقابل مذهب الحكومة وطريقتهم الرسمية

فيتخذه خصومهم وسيلة الى اضطهادهم

كما روي عن مولانا الامام الباقر عليه السلام ـ في جواب من سأل عن سبب هذا الاختلاف بين الشيعة ـ (ان هذا خير لنا وابقى لنا ولكم ولو اجنتمهتم على شئ واحد لصدقكم الناس علينا ولكان أقل لبقائنا وبقائكم - اصول الكافي ج1 باب اختلاف الحديث

وما روي عنهم سلام الله عليهم في جواب من قال انه ليس أشد على من اختلاف اصحابنا ان الامام عليه السلام أجاب ذلك من قبلي ـ بحار الانوار للعلامة المجلسي ج 2 ـ 236 الحدائق الناضرة للشيخ يوسف البحراني ج1ـ 7 المقدمة


 هل رواية حماد بن عيسى صحيحة أم غير صحيحة ؟ 

2014/12/25 || القرّاء: 2773



السلام عليكم

سماحة العلامة السيد جعفر العاملي

هل رواية حماد بن عيسى (الجهني) حول صلاته أمام الإمام الصادق «عليه السلام» صحيحة أم غير صحيحة ؟


 الإجماع.. واختلاف الفقهاء.. 

2014/12/25 || القرّاء: 2463



السؤال الاول: كيف يتم التعرف وتميز قول المعصوم عند اختلاف الفقهاء إذا رأى مجموعة من الفقهاء رأياً مقابل المجموعة الأخرى من الفقهاء؟!

السؤال الثاني: كيف يتم التعرف او الكشف عن قول المعصوم زمن الغيبة الكبرى على صاحبها الصلاة والسلام؟!


 شرح وتفسير بعض الأحاديث.. 

2014/10/27 || القرّاء: 4206



أرفع إلى مقامكم العالي السؤال والاستفسار الآتي ونأمل من سماحتكم الإجابة والتوضيح والتوجيه في الفهم..

....

فما هو تفسير هذا الحدث؟!


 التعبد بالظن 

2014/10/27 || القرّاء: 3017



سؤالي حول ما يذكره العلامة الأصولي المجدد الوحيد البهبهاني «قدس سره» في كتابه الفوائد الرجالية ـ الفائدة الأولى ـ بيان الحاجة إلى الرجال ص11 وأما المسائل الفقهية، فقد ثبت جواز التعبد بالظن، وورد به الشرع، أما في أمثال زماننا..



الصفحات : -1- | 2 | التالي » [النهاية »»]

عدد الصفحات : 2 - انت في الصفحة رقم : 1 .




البحث في الموقع


  

جديد الموقع



 من هم الأبدال؟!!

 الحسين عليه السلام مجاهد أم ثائر؟!:

 تفسير آية في سورة القدر

 ارتباط ليلة القدر بالنصف من شعبان

 حجية القطع بالمعتقدات الباطلة

ملفات منوعة



 حول التقية!!

 أين هي غيرة وشجاعة علي (عليه السلام)؟

 دراسة في علامات الظهور

 حول مزحة ...

 بماذا نالت الزهراء (عليها السلام) تلك الدرجات عند الله؟

إحصاءات

  • الأقسام الرئيسية 12

  • الأقسام الفرعية 61

  • عدد المواضيع 674

  • التصفحات 2254040

  • التاريخ 12/11/2018 - 23:57



تصميم، برمجة وإستضافة: الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net