||   الموقع باللغة الفارسية   ||   شرح وتفسير بعض الأحاديث..   ||   لقد تم افتتاح الموقع أمام الزوار الكرام بتاريخ: 28/جمادی الأولی/ 1435 هـ.ق 1393/01/10 هـ.ش 2014/03/30 م   ||   السلام عليكم ورحمة الله.. أهلاً وسهلا بكم في موقع سماحة السيد جعفر مرتضى العاملي.. نود إعلامكم أن الموقع قيد التحديث المستمر فترقبوا المزيد يومياً..   ||  



الصفحة الرئيسية

السيرة الذاتية

أخبار النشاطات والمتابعات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

المؤلفات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

الأسئلة والأجوبة

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

التوجيهات والإرشادات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

الحوارات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

النتاجات العلمية والفكرية

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

الدروس

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

الصور والتسجيلات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

مركز نشر وترجمة المؤلفات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

مختارات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

مركز الطباعة والنشر

شريط الصور


  • الغدير والمعارضون لبنان جديد
  • الشهادة الثالثة
  • ابن عربي سني متعصب غلاف
  • رد الشمس لعلي
  • شبهات يهودي
  • سياسة الحرب غلاف
  • ظلامة ابي طالب غلاف
  • ظلامة ام كلثوم
  • زواج المتعة
  • الولاية التشريعية
  • كربلا فوق الشبهات جديد
  • علي ويوشع
  • طريق الحق
  • توضيح الواضحات
  • دراسات وبحوث في التاريخ والإسلام ط ايران
  • تخطيط المدن في الإسلام
  • تفسير سورة الماعون
  • تفسير سورة الكوثر (التاريخ العربي)
  • تفسير سورة هل أتى
  • تفسير سورة الناس(التاريخ العربي)
  • تفسير سورة الكوثر
  • تفسير سورة الفاتحة (التاريخ العربي)
  • السوق في ضل الدولة الإسلامية
  • سنابل المجد
  • سلمان الفارسي في مواجهة التحدي
  • الصحيح من سيرة الإمام علي ج 3
  • الصحيح من سيرة الإمام علي
  • صفوة الصحيح فارسي
  • رد الشمس لعلي
  • كربلاء فوق الشبهات
  • اكذوبتان حول الشريف الرضي
  • منطلقات البحث العلمي
  • مختصر مفيد
  • المقابلة بالمثل
  • ميزان الحق ط 1
  • ميزان الحق (موضوعي)
  • موقف الإمام علي (عليه السلام) في الحديبية
  • المراسم والمواسم _ إيراني
  • المواسم والمراسم
  • مقالات ودراسات
  • مأساة الزهراء غلاف
  • مأساة الزهراء مجلد
  • لماذا كتاب مأساة الزهراء (عليها السلام)؟!
  • لست بفوق أن أخطئ
  •  خسائر الحرب وتعويضاتها
  • علي عليه السلام والخوارج
  • ظاهرة القارونية
  • كربلاء فوق الشبهات
  • حقوق الحيوان
  • الحاخام المهزوم
  • الحياة السياسية للإمام الجواد
  • الحياة السياسية للإمام الحسن ع سيرة
  • الحياة السياسية للإمام الحسن ع
  • الحياة السياسية للإمام الحسن ع ايران
  • الحياة السياسية للإمام الرضا ع
  • إدارة الحرمين الشريفين
  • ابن عباس ـ ايران
  • ابن عربي سني متعصب
  • ابن عباس وأموال البصرة
  • دراسة في علامات الظهور مجلد
  • بلغة الآمل
  • براءة آدم (ع)
  • بنات النبي أم ربائبه غلاف
  • بنات النبي أم ربائبه
  • عرفت معنى الشفاعة
  • الصحيح1
  • الصحيح 2
  • الصحيح8
  • الجزيرة الخضراء
  • الجزيرة الخضراء
  • الصحيح
  • الغدير والمعارضون لبنان
  • الغدير والمعارضون
  • الأداب الطيبة المركز
  • الآداب الطبية في الإسلام
  • البنات ربائب
  • علامات الظهور
  • علامات الظهور قديم
  • أحيو امرنا
  • أهل البيت في آية التطهير
  • افلا تذكرون
  • ابوذر
  •  بنات النبي (صلى الله عليه وآله) أم ربائبه؟!
  • الإمام علي والنبي يوشع
  • براءة آدم (ع)
  • الغدير والمعارضون
  • الإمام علي والخوارج
  • منطلقات البحت العلمي
  • مأساة الزهراء عليها السلام

خدمات

  • الصفحة الرئيسية
  • أرشيف المواضيع
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا





  • القسم الرئيسي : الأسئلة والأجوبة .

        • القسم الفرعي : الأسئلة القرآنية .

 تفسير آية في سورة القدر 

2018/06/02 || القرّاء: 864

سماحة العلامة آية الله المحقق السيد جعفر مرتضى العاملي..

سؤالي: ما معنى قوله تعالى: ﴿تَنَزَّلُ الْمَلائِكَةُ وَالرُّوحُ فِيهَا بِإِذْنِ رَبِّهِم مِّن كُلِّ أَمْرٍ﴾[1].


 هل يصدر الذنب عن الروح؟ 

2017/07/21 || القرّاء: 1152

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

إذا كانت الروح من أمر ربي، وإذا كانت الروح هي نفخة الله سبحانه وهو الكمال المطلق الذي لا شر فيه، فكيف نتصور صدور الذنب من هذه الروح التي بين جنبينا؟


 الفرق بين سبح لله، ويسبح لله 

2017/07/20 || القرّاء: 1016

قال تعالى: {يُسَبِّحُ لِلَّهِ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ الْمَلِكِ الْقُدُّوسِ الْعَزِيزِ الْحَكِيمِ}..[1]

السؤال:

ما الوجه في قوله «يُسَبِّحُ» لكنه في مكان آخر قال: «سَبَّحَ»؟

وما الوجه في ترتيب الأسماء وفق ما ورد في الآية: «الْمَلِكِ، الْقُدُّوسِ، الْعَزِيزِ، الْحَكِيمِ»؟

 

[1]الآية 1 من سورة الجمعة.


 صدق الله (العلي) العظيم.. لماذا؟! 

2017/07/20 || القرّاء: 1177

لماذا نقول عند نهاية التلاوة: «صدق الله العلي العظيم»؟..

هل لذلك علاقة بولائنا وحبنا لعلي «عليه أفضل الصلاة والسلام» أم ماذا؟


 ما هي آية الكرسي؟ 

2017/07/20 || القرّاء: 1447

السلام عليكم ودمتم لخدمة الإسلام والمسلمين..

سؤالي هو:

آية الكرسي لماذا نقرأها إلى قوله تعالى: {هُمْ فِيهَا خَالِدُون}.


 تواتر القرآن 

2017/07/20 || القرّاء: 1359

بسم الله الرحمن الرحيم

إنه من السنة المعتدلين وهو يسأل عن تحريف القرآن عند الشيعة وتواتر القرآن عندنا أيضاً.

وقد أعطاني شريطاً يثبت أننا نقول بتحريف القرآن وأنه لا يوجد تواتر للقرآن عندنا..

كما أريد أن أسال عن تحريف القران عند السنة؟

ولكم جزيل الشكر والثواب..


 هل يشفع نوح لقومه؟! 

2017/07/20 || القرّاء: 1378

آية الله السيد جعفر مرتضى العاملي..

قال الله تعالى: {وَأُوحِيَ إِلَى نُوحٍ أَنَّهُ لَن يُؤْمِنَ مِن قَوْمِكَ إِلاَّ مَن قَدْ آمَنَ فَلاَ تَبْتَئِسْ بِمَا كَانُواْ يَفْعَلُونَ * وَاصْنَعِ الْفُلْكَ بِأَعْيُنِنَا وَوَحْيِنَا وَلاَ تُخَاطِبْنِي فِي الَّذِينَ ظَلَمُواْ إِنَّهُم مُّغْرَقُونَ * وَيَصْنَعُ الْفُلْكَ وَكُلَّمَا مَرَّ عَلَيْهِ مَلأٌ مِّن قَوْمِهِ سَخِرُواْ مِنْهُ قَالَ إِن تَسْخَرُواْ مِنَّا فَإِنَّا نَسْخَرُ مِنكُمْ كَمَا تَسْخَرُونَ * فَسَوْفَ تَعْلَمُونَ مَن يَأْتِيهِ عَذَابٌ يُخْزِيهِ وَيَحِلُّ عَلَيْهِ عَذَابٌ مُّقِيمٌ}[1]

 

[1]الآيات من 36 إلى 39 من سورة هود.


 خـيـر أمـة  

2017/07/19 || القرّاء: 1310

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

يحدثنا التاريخ عن الحال الذي كان عليها العرب في الجاهلية من تخلف وصلافة وهذا ما ذكره سماحتكم في كتابكم الموسوم «الصحيح من السيرة».. الجزء الأول ويؤيده ما ذكره جعفر بن أبي طالب عند ملك الحبشة..

السؤال: بناء عليه كيف نفهم قوله تعالى: {كُنتُمْ خَيْرَ أمَّةٍ أخْرِجَتْ لِلنَّاسِ}[1].

ومن المقصود بالأمة؟

 

[1] الآية 110 من سورة آل عمران.


 الطيبون للطيبات 

2017/07/19 || القرّاء: 1370

بسم الله الرحمن الرحيم
سماحة العلامة المحقق السيد جعفر مرتضى العاملي..
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
أولاً: ما هو معنى: {الطَّيِّبُونَ لِلطَّيِّبَاتِ} .. وكيف التوفيق بينها وبين 


 إفشاء السر في سورة التحريم 

2017/07/19 || القرّاء: 1657

سماحة العلامة الحجة السيد جعفر مرتضى العاملي دامت بركاته..

راجعت سورة التحريم التي تتحدث عن زوجتي النبي اللتين قد تظاهرتا عليه صلى الله عليه وآله..

وقرأت تفسير الميزان للعلامة الطباطبائي قدس سره في خصوص هذه الآيات فلم أجد لها صلةً بمسألة إيصاء النبي صلى الله عليه وآله للإمام علي (عليه السلام) بعدم محاربة القوم الغاصبين للخلافة عليهم لعائن الله.

وإنما هي تتحدث عن سرٍ تعرضت له الروايات وبيَّنته، ولست أدري كيف استنتجتم ما ذكرتموه لي !!


 فوارق بين الكلمات القرآنية 

2017/07/19 || القرّاء: 2458

سيدنا الجليل:

عندما ترد الكلمات التالية في القرآن الكريم:

1 ـ يصنعون : {إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا يَصْنَعُونَ}[1].

2 ـ يعملون: {لَبِئْسَ مَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ}[2], {وَبَاطِلٌ مَّا كَانُواْ يَعْمَلُونَ}[3].

3 ـ يفعلون: {لَبِئْسَ مَا كَانُواْ يَفْعَلُونَ}[4]..

هل المعنى واحد؟! أم أن تلك الكلمات لها دلالات أخرى؟

بمعنى آخر, لو بدلنا كلمة: «يَعْمَلُونَ» في آية: {وَبَاطِلٌ مَّا كَانُواْ يَعْمَلُونَ}.. بكلمة «يَفْعَلُونَ», أو قل بكلمة «يَصْنَعُونَ», هل تحافظ الآية على مدلولها أم لا؟

السؤال(390):

وما الفرق بين الصنع، والعمل، والفعل، في القرآن الكريم؟

 

[1] الآية 30 من سورة النور.

[2] الآية 62 من سورة المائدة.

[3] الآية 139 من سورة الأعراف.

[4] الآية 79 من سورة المائدة.


 الحروف المقطعة زيادات 

2017/07/19 || القرّاء: 1262

وقد يعتذر البعض بأن مراده: أن الله قد حكى قول النبي صلى الله عليه وآله في القرآن، فتكون هذه الحروف من كلام النبي، ومن القرآن معاً.

وجوابه: أنه كلام لا يصح إذ إن الحروف قد نزلت على النبي صلى الله عليه وآله قبل أن يبدأ بقراءتها، وقد حضر ليبلغهم إياها، لا أنه تفوه بها ليسكتهم، ثم شرع الوحي ينزل عليه حاكياً كلامه هذا..


 أين هو قرآن رسول الله (صلى الله عليه وآله) 

2017/07/19 || القرّاء: 1293

بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام على رسولنا محمد وآله الطيبين الطاهرين..

أين يوجد القرآن الكريم الذي كان يحتفظ به الرسول صلى الله عليه وآله وسلم؟

الجواب:

بسم الله الرحمن الرحيم

والحمد لله، والصلاة والسلام على محمد وآله الطاهرين..

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. وبعد..

بالنسبة للسؤال عن مصحف رسول الله صلى الله عليه وآله، نقول:


 السيدة مريم ( عليها السلام ) في اللحظات الأخيرة الحرجة ..  

2016/07/14 || القرّاء: 2018

بسمه تعالى

إنه إذا كانت السيدة مريم ÷ تعيش في ظل الكرامة الإلهية، حتى إنه: {كُلَّمَا دَخَلَ عَلَيْهَا زَكَرِيَّا الْمِحْرَابَ وَجَدَ عِنْدَهَا رِزْقاً قَالَ يَا مَرْيَمُ أَنَّى لَكِ هَذَا قَالَتْ هُوَ مِنْ عِنْدِ اللهِ إِنَّ اللهَ يَرْزُقُ مَنْ يَشَاءُ بِغَيْرِ حِسَابٍ}

فلماذا حين امتحنت بالحمل بنبي الله عيسى × تخلى الله عنها، وهي في أمس الحاجة إلى لطفه وعونه، ورعايته، فأصبحت بحاجة إلى أن تهز إليها بجذع النخلة لتساقط عليها رطباً جنياً؟!..


 هل الله يدافع عن الذين آمنوا ؟  

2016/07/14 || القرّاء: 1714

بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

هل الله يدافع عن الذين آمنوا ؟

سماحة السيد جعفر مرتضى دام عزّه بفضل محمد وآله الأخيار.

بعد التحية والسلام..

هناك إشكال يطرحه بعض الزنادقة على المسلمين ومفاده:

إن الواقع العملي والخارجي يكذب ما ورد في القرآن الكريم من : (أن الله يدافع عن الذين آمنوا .. ) حيث نجد ما يعترض ويتعرض له المؤمنون على مر التاريخ من قتل وتشريد وتدمير.. فأين هو دفاع الله المزعوم عن المؤمنين.

هذا هو خلاصة إشكالهم المتهكم.

نرجو منكم دفع هذه الشبهة ولكم منا أفضل الدعاء.


 عثمان والمصاحف 

2016/07/11 || القرّاء: 1617

عثمان والمصاحف

 بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

تروي كتب التاريخ بأنه كانت هناك عدة مصاحف منتشرة بين الصحابة منذ عهد رسول الله صلى الله عليه وآله وحتى الخليفتين الأول والثاني، وفي عهد الخليفة الثالث عثمان أصدر أوامره بحرق هذه المصاحف وإلزام الأمة بمصحفه هو فقط.

 

السؤال الأول :

والسؤال الأول  الذي يراودني هو: كيف استطاع عثمان أن يلزم الأمة بمصحفه فقط، وهل فعلاً تمكن من إحراق جميع المصاحف بما في ذلك مصحف أمير المؤمنين ومصحف أبي بن كعب ومصحف ابن مسعود ومصحف عبدالله بن عباس؟

السؤال الثاني :

والسؤال الثاني: هل أعاد عثمان ترتيب بعض الآيات حسب ما تقتضيه السياسة في ذلك الوقت، فمثلاً هل له دور في وضع آية التطهير وسط آيات خاصة بنساء النبي في سورة الأحزاب؟

أرجو ممن لديه إجابة شافية أن يتحفنا بها، وحبذا لو يزودنا بالمصادر إن أمكن ذلك..


 الشيخان، وتحريف القرآن 

2016/07/11 || القرّاء: 1721

 الشيخان، وتحريف القرآن

بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

 

وله الحمد، والصلاة والسلام على سيدنا ونبينا محمد وآله الطاهرين..

سماحة العلامة آية الله السيد جعفر مرتضى العاملي حفظكم الله..

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أسأل الله لكم العافية في الدنيا والآخرة، وأن يسبغ عليكم نعمه ويزيدكم من فضله ويحشركم مع النبي المصطفى ’ وآله صلوات الله عليهم أجمعين..

لقد تبين بعد الإطلاع على رأيكم السديد أنكم تقولون بعدم تحريف القرآن، أو التصرف فيه، وكذلك عدد غير قليل من العلماء الأفذاذ أعلى الله تعالى مراتبهم.

لذلك أرجو أن توضحوا لنا معنى الفقرة التي وردت في حديث منسوب للإمام الرضا عليه أفضل الصلاة والسلام مفاده: >.. واستهزءا برسولك، وقتلا ابن نبيك، وحرفا كتابك<([1])..

أبقاكم الله مع الحق وسنداً له، إنه أكرم مأمول..

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.


 لقد كرمنا بني آدم 

2016/07/11 || القرّاء: 1668

لقد كرمنا بني آدم

بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

 

العلامة المحقق السيد جعفر مرتضى حفظه المولى..

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

سؤال في التفسير، قال تعالى: {وَلَقَدْ كَرَّمْنَا بَنِي آدَمَ وَحَمَلْنَاهُمْ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ وَرَزَقْنَاهُمْ مِنَ الطَّيِّبَاتِ وَفَضَّلْنَاهُمْ عَلَى كَثِيرٍ مِمَّنْ خَلَقْنَا تَفْضِيلاً}([1]).

هل يمكننا أن نستفيد من هذه الآية أن بني آدم ليسوا أفضل مخلوقات الله.

لأن الله تعالى في هذه الآية يقول: إنه فضلهم على كثير ممن خلق، لا على جميع الخلق، وهذا يعني أن هناك قلة لم يفضل الله تعالى بني آدم عليها.

وبذلك يثبت أن هذه القلة إما أفضل من بني آدم أو مساوية لهم في الفضل على أقل تقدير؟! نرجو منكم توضيح ذلك.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.


 {اليوم أكملت..} هل نزلت قبل: {.. فما بلغت رسالته}.. 

2015/03/14 || القرّاء: 3794



 

بسمه تعالى

 

إنكم تقولون: إن قوله تعالى: {الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ}([1]).. قد نزلت بعد نصب النبي ’ الإمام علياً × إماماً في يوم الغدير..

وإن آية: {يَا أَيُّهَا الرَّسُولُ بَلِّغْ مَا أنْزِلَ إِلَيْكَ مِنْ رَبِّكَ وَإِنْ لَمْ تَفْعَلْ فَمَا بَلَّغْتَ رِسَالَتَهُ}([2]).. قد نزلت قبل يوم الغدير..

مع أن آية الإكمال قد وردت في أول سورة المائدة، وآية الأمر بإبلاغ إمامة الإمام علي × قد جاءت في وسطها. والمفروض هو أن يكون العكس، لاسيما وأن القرآن كان ينزل نجوماً، وبالتدريج..

فكيف تفسرون ذلك؟!..

 

 الدنيا لهو ولعب 

2015/03/13 || القرّاء: 2702



بسمه تعالى

 

قد تحدث القرآن الكريم عن الدنيا، ووصفها بأنها لهو ولعب، والسؤال هو: ما معنى أن تكون الحياة الدنيا لعباً ولهواً، أليس فيها عمل وبناء، وفشل ونجاح؟!..


 العلم الإلهي وجعل الكعبة قياماً 

2015/03/13 || القرّاء: 3008



بسمه تعالى

 

قال تعالى: {جَعَلَ اللهُ الْكَعْبَةَ الْبَيْتَ الْحَرَامَ قِيَاماً لِلنَّاسِ وَالشَّهْرَ الْحَرَامَ وَالْهَدْيَ وَالْقَلاَئِدَ ذَلِكَ لِتَعْلَمُوا أَنَّ اللهَ يَعْلَمُ مَا فِي السَّمَوَاتِ وَمَا فِي الأرْضِ وَأَنَّ اللهَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ}([1])..

فما هي العلاقة بين علم الله سبحانه ما في السماء والأرض، وبين جعله تعالى الكعبة البيت الحرام قياماً للناس؟!..


 لا إكراه في الدين 

2015/03/13 || القرّاء: 2923



 


بسمه تعالى

 

قال تعالى: {قَاتِلُوا الَّذِينَ لاَ يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَلاَ بِالْيَوْمِ الآخِرِ وَلاَ يُحَرِّمُونَ مَا حَرَّمَ اللهُ وَرَسُولُهُ وَلاَ يَدِينُونَ دِينَ الْحَقِّ مِنَ الَّذِينَ أوتُوا الْكِتَابَ حَتَّى يُعْطُوا الْجِزْيَةَ عَنْ يَدٍ وَهُمْ صَاغِرُونَ}([1])..

والسؤال هو: لماذا هذا القهر للناس؟! وكيف يصح إعلان الحرب عليهم، في حين أن الله سبحانه يقول في آية أخرى: {لاَ إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ}([2]).. ويقول: {فَمَنْ شَاء فَلْيُؤْمِنْ وَمَنْ شَاء فَلْيَكْفُرْ}([3]).. ويقول: {مَا عَلَى الرَّسُولِ إِلاَ الْبَلاَغُ}([4])..


 أفرأيتم ما تحرثون 

2015/03/10 || القرّاء: 2917



 

السؤال

بسمه تعالى

 

قال الله تعالى: {أَفَرَأَيْتُمْ مَا تَحْرُثُونَ * ءأَنْتُمْ تَزْرَعُونَهُ أَمْ نَحْنُ الزَّارِعُونَ * لَوْ نَشَاءُ لَجَعَلْنَاهُ حُطَاماً فَظَلْتُمْ تَفَكَّهُونَ}([1]).

وقال أيضاً: {أَفَرَأَيْتُمُ الْمَاء الَّذِي تَشْرَبُونَ * ءأَنْتُمْ أَنْزَلْتُمُوهُ مِنَ الْمُزْنِ أَمْ نَحْنُ الْمُنْزِلُونَ * لَوْ نَشَاءُ جَعَلْنَاهُ أجَاجاً فَلَوْلاَ تَشْكُرُونَ}([2]).

فلماذا قال في المرة الأولى: (لجعلناه) بإثبات اللام، ثم قال في المرة الثانية (جعلناه) بحذفها؟!.


 أردت ـ أردنا ـ أراد الله 

2015/03/10 || القرّاء: 2716



 

السؤال :

 بسم اللله الرحمن الرحيم

ورد في الآيات التي تتحدث عما جرى بين النبي موسى × والعبد الصالح، ثلاثة تعابير مختلفة.

فإنه حين تحدث عن خرق السفينة، قال العبد الصالح: {فَأَرَدْتُ أَنْ أَعِيبَهَا}([1]).

وحين تحدث عن الغلام وقتله، قال: {فَأَرَدْنَا أَنْ يُبْدِلَهُمَا رَبُّهُمَا خَيْراً مِنْهُ}([2]).

وحين تحدث عن الجدار والكنز، قال: {فَأَرَادَ رَبُّكَ أَنْ يَبْلُغَا أَشُدَّهُمَا وَيَسْتَخْرِجَا كَنْزَهُمَا رَحْمَةً مِنْ رَبِّكَ وَمَا فَعَلْتُهُ عَنْ أَمْرِي}([3]).

فما هذا التنويع في التعبير، والعدول في كل مورد إلى صيغة تختلف عن الصيغة التي استفيد منها في المورد السابق؟!


 القرآن وحده المعجزة الخالدة 

2015/03/10 || القرّاء: 2877




بسم الله الرحمن الرحيم

 

والحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على محمد وآله..

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. وبعد..

فإن لدي عدة أسئلة، هي:

السؤال الأول

لماذا لم تكن معجزة النبي عيسى × خالدة كما كانت معجزة النبي محمد ’؟!..

السؤال الثاني :

لماذا لم تكن التوراة هي معجزة النبي موسى ×، والإنجيل معجزة النبي عيسى ×، كما كان القرآن معجزة رسول الله ’؟!

السؤال الثالث:

إن بعض المطارنة يقول: إن المسلمين يعترفون بالمسيح وبالمسيحية، فهذا يدل على صحة الدين المسيحي، أما المسيحيون، فلا يعترفون بالإسلام، فيبقى الإسلام مجرد دعوى، فإن اعترف لهم المسيحيون بشيء فلا بد من الاقتصار عليه..

فكيف تجيبون على هذه الأسئلة؟!..


 علم الكتاب عند من؟! 

2015/02/13 || القرّاء: 3387



 

بسم الله الرحمن الرحيم

سماحة آية الله العلامة المحقق السيد جعفر مرتضى العاملي (دام ظله)..

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

هناك إشكال يوردُهُ بعض الناس حاصِلُهُ إنهُ لا يصح إن يكون المراد بمن عندَهُ علم الكتاب في الآية الواردة في القرآن الكريم {قُلْ كَفَى بِاللَّهِ شَهِيداً بَيْنِي وَبَيْنَكُمْ وَمَنْ عِنْدَهُ عِلْمُ الْكِتَابِ}([1]) هو علي(ع) باعتبار إن علياً (ع) ممن آمن بالنبي(ص) وهو بالتالي طرفٌ في النزاع بين النبي (ص) والمشركين.

وحينئذٍ فإنهُ لا يعقل أن يحيل النبي ’ المشركين إلى علي(ع) وأن يستشهد بهِ على صدق نبوتِهِ (ص) لأنهم  لن يقبلوا شهادتَهُ، فكيف يجعَلُهُ (ص) شهيداً حينئذٍ والحال أنهم لنْ يقبلوا شهادته، والنبي (ص) يعلم ذلك أيضاً؟

أليس ذلك من قبيل الإحالة إلى محال؟

ومع صحة هذا الإشكال العقلي تسقط كل الروايات التي تفسر منْ عندَهُ علم الكتاب بعلي(ع).

أفيدونا ولكم الأجر والثواب..

والسلامُ عليكم ورحمة الله وبركاتُهُ..


 لا أخطاء في القرآن . 

2015/02/09 || القرّاء: 2863



بسمه تعالى

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

ورد في أحد الكتب تفسيراً لقوله تعالى: {لَكِنِ الرَّاسِخُونَ فِي الْعِلْمِ مِنْهُمْ وَالْمُؤْمِنُونَ يُؤْمِنُونَ بِمَا أُنْزِلَ إِلَيْكَ وَمَا أُنْزِلَ مِنْ قَبْلِكَ وَالْمُقِيمِينَ الصَّلاَةَ وَالْمُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَالْمُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَالْمُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآَخِرِ أُولَئِكَ سَنُؤْتِيهِمْ أَجْراً عَظِيماً}([1]).

أن كلمة {وَالْمُقِيمِينَ الصَّلاَةَ} من الأخطاء النحوية في القرآن وأن الالتزام بكونها خطأ من الكتّاب أولى من الالتزام بما لا ينسجم مع بلاغة القرآن.

فهل يجوز ورود خطأ في القرآن؟ ولو كان خطأ نحوياً! وما هو موقع قوله تعالى: {إنا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإنا لَهُ لَحَافِظُونَ}؟!([2]).

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته..


 عرض الحديث على القرآن، وهو حمال ذو وجوه .  

2015/02/09 || القرّاء: 3674



بسم الله الرحمن الرحيم

 

سماحة العلامة المحقق السيد جعفر مرتضى العاملي حفظه المولى.

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

هناك سؤال يقلق مضجعي منذ مدة، ولم أجد عند أحد الجواب الشافي عليه. وقد أشار علي بعض الإخوة بتوجيهه إليكم لعل الله يوفقني وأجده عند سماحتكم.

ورد في الروايات أن علياً × عندما أرسل ابن عباس إلى الخوارج ليحاججهم أمره بأن لا يحتج عليهم بالقرآن لأنه حمال ذو أوجه وإنما يحتج عليهم بالسنة الشريفة.

وهذا الوصف للقرآن منه × نجد حقانيته تتجسد فيما نراه من ذهاب المسلمين وتفرقهم إلى مذاهب شتى في تفسير القرآن.

ونجد في الروايات أيضاً أنه لا بد لمن يريد تفسير القرآن أو تأويله من أن يعلم ناسخه من منسوخه وعمومه من خصوصه وأن له بطوناً وغير ذلك من أوصاف.

ونجد أيضاً الروايات التي تتحدث عن أن أهل البيت ^ هم الأعلم  بكتاب الله والأعلم بتأويله، وحسبنا ما جاء في خطبة الزهراء ÷: >أم تدّعون أنكم أعلم بكتاب الله من أبي وابن عمي...<.

وفي مقابل ذلك كله نجد أن الروايات تدعو إلى عرض ما جاء عنهم ^ على كتاب الله والأخذ بما وافقه والإعراض عما خالفه، أو بحسب نص الروايات >فاضربوا به عرض الحائط< وفي بعضها >فهو زخرف<.

ومن هنا يظهر لنا السؤال التالي:

كيف يمكن عرض الحديث على كتاب الله الذي هو حمال ذو أوجه؟

وكيف نعرض ما نقل عنهم ^ على كتاب الله وهم الأعلم بتأويله؟

علماً بأننا إنما نعرض بالحقيقة على ما فهمناه  من معاني القران وقد يكون هذا الفهم صحيحا وقد يكون غير ذلك!!!

ولنأخذ مثلا على ذلك العلامة الطباطبائي وقضية تزاوج أبناء آدم× فإنه & يذهب إلى أن التناسل إنما حصل من خلال تزوج الإخوة بالأخوات وأن ذلك ظاهر قوله تعالى: {وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالاً كَثِيراً وَنِسَاءً} وهو & يرد الروايات النافية لحصول مثل هذا التزاوج بكونها تتعارض مع هذه الآية، ومن الواضح أن العلامة الطباطبائي & إنما عمل بمقتضى عرض الروايات على الكتاب.

لكننا في المقابل نجد أن جل العلماء لا يذهبون مذهبه ولا يرون ظهورا للآية في ذلك، ومنهم سماحتكم كما يظهر ذلك في كتابكم الموسوم >خلفيات<.

ولعل الأوضح مثالا من العلامة الطباطبائي هو ذلك >البعض< الذي كتبتم >الخلفيات< للرد على مقولاته، إذ أن الكثير من القضايا التي أنكرها اعتمد في إنكارها على ما >استوحاه< من كتاب الله وحسبنا من الأمثلة على ذلك:

ـ إنكاره للشفاعة الحقيقية (واعتبارها شكلية).

ـ إنكاره للولاية التكوينية (القرآن كله يشهد على عدم الولاية التكوينية، هكذا قال).

ـ حديثه عن نقاط الضعف البشري عند الأنبياء وادعاؤه أن القرآن يركز على هذه النقاط، وهذه المقولة بالذات هي التي أودت بالرجل إلى ما أودت به من آراء حول العصمة.

وعلى أي حال، فانه بالمقابل لا مجال لنا لرد الروايات التي تتحدث عن عرض السنة على الكتاب لأنها من الكثرة بحيث نقطع بتواترها المعنوي على الأقل.

من خلال ذلك كله نجد أنه: لا بد أن يكون المقصود من عرض السنة على الكتاب هو في موارد مخصوصة لا مطلقا، وبالتالي وجود ضوابط ومعايير في الموارد التي ينبغي فيها عرض السنة على الكتاب.

فهل ما ذكرناه صحيح؟

وإذا كان كذلك فما هي هذه الموارد وتلك المعايير والضوابط؟

مولاي الكريم: رغم اطلاعي المحدود جدا والقاصر جداً على ما خطه علماؤنا حول هذا الموضوع فإنني لم أجد من عالج هذا الإشكال وأشار إلى هذه الأسئلة فضلاً عن أن يكون قد أجاب عليها مولاي العزيز إننا إذ نعلم أن هذه الإشكالية إنما توجه إلى خصوص مذهبنا الحق دون الآخرين لقولهم بحاكمية السنة على الكتاب فإنني أعتقد أن الإجابة على هذه الأسئلة من الضرورة بمكان أن يجاب عليها بشكل تفصيلي لا مختصر فإن ذلك من شأنه أن يحل الكثير من الأمور ويوضح الكثير من اللبس.

مولاي الفاضل: إنني أنتظر إجابتكم الكريمة بفارغ الصبر وأنا على ثقة تامة بأن عندكم الجواب الشافي والوافي بإذن الله تعالى.

وتقبلوا منا خالص التحية وأحرها والدعاء بالعافية ودوامها.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.


 لماذا جمع بين الفجور والتقوى 

2015/01/20 || القرّاء: 2545



بسم الله الرحمن الرحيم

السؤال :

قال تعالى في سورة الشمس: {وَنَفْسٍ وَمَا سَوَّاهَا * فَأَلْهَمَهَا فُجُورَهَا وَتَقْوَاهَا}..

والسؤال هو: لماذا جمع الله بين الفجور والتقوى؟! ولم يقل: فألهمها طاعتها ومعصيتها. أو الصلاح والفساد.. ونحو ذلك؟!


 لا تنفذون إِلا بِسلطان 

2015/01/20 || القرّاء: 2708



بسم الله الرحمن الرحيم

السؤال :

إن القرآن الكريم قد أعلن عجز الإنسان عن اختراق السماء، فقال تعالى:

{يَا مَعْشَرَ الْجِنِّ وَالإِنْسِ إِنِ اسْتَطَعْتُمْ أَنْ تَنْفُذُوا مِنْ أَقْطَارِ السَّمَوَاتِ وَالأرْضِ فَانْفُذُوا لاَ تَنْفُذُونَ إِلاَ بِسُلْطَانٍ * فَبِأَيِّ آلاَءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ * يُرْسَلُ عَلَيْكُمَا شُوَاظٌ مِنْ نَارٍ وَنُحَاسٌ فَلاَ تَنْتَصِرَانِ}.

وهذا الإنسان قد وصل إلى القمر.. وإلى المريخ، وهو يبذل محاولات في مجالات أخرى أيضاً، فكيف نفسر ذلك..


 لماذا قال: فسواهنَّ؟‍ 

2015/01/20 || القرّاء: 2543



بسم الله الرحمن الرحيم


السؤال :

قال تعالى: {ثُمَّ اسْتَوَى إِلَى السَّمَاءِ فَسَوَّاهُنَّ سَبْعَ سَمَوَاتٍ} مع أن المناسب أن يقول: فسواها، لأن الضمير يرجع إلى السابق، والسابق هو كلمة {السَّمَاء}؟

ولماذا لم يقل: خلقهن؟‍.


 كل من عليها فان 

2015/01/19 || القرّاء: 2631



بسم الله الرحمن الرحيم

 

لماذا لم يقل الله سبحانه: كل ما عليها فان.. بل قال: {كُلُّ مَنْ عَلَيْهَا فَانٍ}

 


 ما هو المقصود بالتأويل؟! 

2015/01/19 || القرّاء: 2905



ما هو المقصود بالتأويل؟!


 الرحمن على العرش استوى 

2015/01/19 || القرّاء: 3257




السؤال :

هناك من يقول: إن الآيات التي تقول: {الرَّحْمَنُ عَلَى الْعَرْشِ اسْتَوَى}([1]) وتقول: {يَدُ اللهِ فَوْقَ أَيْدِيهِمْ}([2]) هي من الآيات المتشابهة، التي تحتاج إلى التأويل..

وهناك من يقول: إنه لا بد من أخذها على ما هي عليه، والالتزام بظواهرها..

فأي ذلك صحيح؟!


 معنى "خالدين فيها " 

2015/01/19 || القرّاء: 2747



يقول الله تعالى: {خَالِدِينَ فِيهَا مَا دَامَتِ السَّمَوَاتُ وَالأرْضُ إِلاَ مَا شَاء رَبُّكَ}

ألا يدل هذا الاستثناء على عدم الخلود في الجنة والنار؟! وأنه إنما هو خلود مستمر ـ فقط ـ  إلى حين حصول المشيئة الإلهية بخلافه وهي تحصل حين تزول السماوات والأرض؟!


 تعليم القرآن قبل خلق الإنسان؟‍ لماذا؟‍ 

2015/01/17 || القرّاء: 4175



السؤال : 

قال تعالى: { الرَّحْمَنُ * عَلَّمَ الْقُرْآنَ * خَلَقَ الإِنْسَانَ * عَلَّمَهُ الْبَيَانَ}.

والسؤال هو: كيف قدم الله تعالى تعليم القرآن على خلق الإنسان.. ألم يكن الأولى تأخيره، باعتبار أنه لا يمكن أن يعلمه القرآن قبل أن يخلقه..


 لماذا يتحدث القرآن عن الأشخاص؟! 

2015/01/17 || القرّاء: 2551

يسم الله الرحمن الرحيم

السؤال : 

لماذا يتحدث القرآن عن الأشخاص كأبي لهب وفرعون، وعن الأمكنة، كالكعبة ومكة.. وعن الحروب والغزوات كبدر وحنين.. ألم يكن الأنسب أن يعطي القرآن قواعد عامة  وكلية.. من دون أن يربطها بالجزئيات ويقيدها ويحدّ من شموليتها، واختزالها في الواقع العيني الخارجي؟!..


 قرآن باللغات الأخرى 

2015/01/17 || القرّاء: 2635



لسؤال :

إن نزول القرآن باللغة العربية وكونه هو معجزة الإسلام، فيه تسهيل على العرب، لأن بإمكانهم إدراك إعجازه، لكنه بالنسبة لغير العرب ليس كذلك، فهناك حيف بالنسبة إليهم، حيث لا يمكنهم إدراك إعجازه، فلماذا لم تنزل لهم كتب بلغاتهم ليمكنهم إدراك الإعجاز؟!

وسؤال آخر :هو أنه هل يجب البحث في كل الأديان والمذاهب؟! وهل هذا ممكن؟!



 ضابطة لمعرفة المتشابه 

2015/01/12 || القرّاء: 2577



ضابطة لمعرفة المتشابه


هل هناك ضابطة يمكن الرجوع إليها لمعرفة المتشابه؟


 لماذا وقع التشابه في القرآن؟ 

2015/01/12 || القرّاء: 2569



لماذا وقع التشابه في القرآن؟


لماذا وقع التشابه في القرآن؟


 التقوى.. وفهم القرآن 

2015/01/12 || القرّاء: 2596



التقوى.. وفهم القرآن


هناك روايات تقول: إن الابتعاد عن الذنوب يعطي للإنسان قدرة على فهم المعاني القرآنية، فكيف نفسر ذلك؟؟..


 القرآن يفسره الزمن 

2015/01/12 || القرّاء: 2596



القرآن يفسره الزمن


ما معنى القول المشهور: إن القرآن يفسره الزمن..


 التفسير بمورد الانطباق لا يصح 

2015/01/12 || القرّاء: 2512



التفسير بمورد الانطباق لا يصح

نسمع بعض العلماء يقول: عن تفسير بعض الآيات هذا من باب الانطباق، أو من باب الجري، أو هذا من باب التفسير، وليس من باب الانطباق، فهل يمكن توضيح ذلك؟


 هل في هذا غلو؟ 

2014/12/25 || القرّاء: 2706



كيف يتم اسقاط لفظ الاله على الامام بحيث يفسر اله واحد بامام واحد يصرف اسم الجلالة الله والاله الى الامام والمطالع والمخالف يسأل اليس هذا الوهية وغلو


 ما المقصود من أن الله شاكر؟! 

2014/10/27 || القرّاء: 2797



ورد في الآية 147 من سورة النساء: أن الله تبارك وتعالى شاكر ﴿وَكَانَ اللهُ شَاكِرًا عَلِيمًا﴾.

ما المقصود من أن الله شاكر، أليس المفروض أن يكون هو المشكور؟!

 


 الفرق بين النبيين والأنبياء 

2014/10/27 || القرّاء: 2905

فإننا نجد أن القرآن تارة يستعمل كلمة (الأنبياء)، وأخرى يستعمل كلمة (النبيين) فما هو الفرق بينهما؟!


 بلسان عربي مبين.. 

2014/07/22 || القرّاء: 3001



بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على محمد وآله الطاهرين..

سماحة السيد جعفر مرتضى العاملي دام توفيقه.

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

إن الله تعالى يقول عن القرآن: ﴿بِلِسَانٍ عَرَبِيٍّ مُبِينٍ﴾(1)، فكيف يكون كذلك مع وجود كلمات غير عربية كثيرة في القرآن، مثل: «استبرق» وغيرها؟!

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته..


 القرآن، والكتاب.. 

2014/07/22 || القرّاء: 3128



بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على محمد وآله الطاهرين..

سماحة العلامة الفاضل السيد جعفر مرتضى العاملي دام توفيقه.

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

هل نستطيع القول بأن: ﴿ذَلِكَ الْكِتَابُ لَا رَيْبَ فِيهِ﴾(1) هو الكتاب الذي نزل على الرسول «صلى الله عليه وآله» في شهر رمضان، وهو كتاب مجمل، وخلاصة هذا القرآن، بقرينة آية: ﴿وَمَا كَانَ هَذَا الْقُرْآنُ أَنْ يُفْتَرَى مِنْ دُونِ اللهِ وَلَكِنْ تَصْدِيقَ الَّذِي بَيْنَ يَدَيْهِ وَتَفْصِيلَ الْكِتَابِ لَا رَيْبَ فِيهِ مِنْ رَبِّ الْعَالَمِينَ﴾(2).

وهذا الكتاب ليس مثل هذا القرآن: هدى لكل الناس. بل هو: ﴿هُدًى لِلْمُتَّقِينَ * الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِالْغَيْبِ وَيُقِيمُونَ الصَّلَاةَ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنْفِقُونَ * وَالَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِمَا أُنْزِلَ إِلَيْكَ وَمَا أُنْزِلَ مِنْ قَبْلِكَ وَبِالْآخِرَةِ هُمْ يُوقِنُونَ﴾(3).

وهم ليسوا إلا محمداً وآله «عليهم السلام» كما يقول تعالى في سورة الواقعة: ﴿إِنَّهُ لَقُرْآنٌ كَرِيمٌ * فِي كِتَابٍ مَكْنُونٍ * لَا يَمَسُّهُ إِلَّا الْمُطَهَّرُونَ﴾(4)؟!.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته..


 اقعدوا لهم كل مرصد 

2014/07/22 || القرّاء: 2930



بسم الله الرحمن الرحيم

سماحة المحقق السيد جعفر مرتضى العاملي حفظه الله..

ما المراد من هذه العبارة: ﴿وَاقْعُدُوا لَهُمْ كُلَّ مَرْصَدٍ﴾

نرجو من سماحتكم الإجابة..


 مصادر حديث للقرآن سبعون بطناً.. 

2014/07/22 || القرّاء: 3766



بسم الله الرحمن الرحيم

سماحة المحقق السيد جعفر مرتضى العاملي حفظه الله..

ورد عن النبي «صلى الله عليه وآله» وأئمة أهل البيت «عليهم السلام» قولهم: إن للقرآن سبعين بطناً. الحديث.

تفسير الميزان ج1 ص17 وكفاية الأصول ص38.

نرجو من سماحتكم أن تعطونا رأيكم في الرواية..


 معنى التجلي 

2014/07/12 || القرّاء: 2819



بسم الله الرحمن الرحيم

والحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على محمد وآله الطيبين الطاهرين..

سماحة آية الله السيد جعفر مرتضى العاملي..

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

سؤالي هو: ما هي قصة تجلى الله للجبل؟!

ولماذا قال موسى: أنا أول المؤمنين؟! ألم يكن مؤمناً؟!


 عالم الذر والجبر والإختيار(تفسير آية 172 من سورة الأعراف ) 

2014/05/16 || القرّاء: 4524



في إحدى الحوارات مع إخوة موالين تطرقنا إلى موضوع عالم الذر.

وكان الإشكال: أن أحد الإخوة قال: (إن الإنسان هو من اختار حياته في عالم الذر، مثلا التاجر هو من اختار أن يكون تاجراً والنبي هو من اختار ذلك، وابن الزنا هو من اختار أن يكون كذلك)، وإنما الحياة الدنيا هي دار تطبيق لما اخترناه هناك في عالم الذر.


 تفسير قوله تعالى: {قل لأزواجك وبناتك}؟ 

2014/05/09 || القرّاء: 2865



 

تعليقاً على ما يطرحه بعض المعاصرين لإثبات وجود بنات للنبي الأعظم ويختلج في النفس بأننا لو استكشفنا من المعاني اللغوية إطلاق لفظ (البنت) حتى على الربيبية، ألا يمكن حينئذ أن نقتلع إشكال هذا المعاصر من جذوره؟

 تفسير قوله تعالى: {قالت الأعراب آمنا} 

2014/05/09 || القرّاء: 2914



سؤالي هو أن هل ينطبق مفهوم الآية الشريفة: { قَالَتِ الأعْرَابُ آمَنَّا قُلْ لَمْ تُؤْمِنُوا وَلَكِنْ قُولُوا أَسْلَمْنَا وَلَمَّا يَدْخُلِ الإِيمَانُ فِي قُلُوبِكُمْ..} على وضعنا الحالي..

ولكم الأجر والثواب..


 تفسير قوله تعالى: {ووجدك ضالاً فهدى} 

2014/05/09 || القرّاء: 3131



السؤال:

هناك سؤال لا يزال يطرح حول المراد من قوله تعالى:

{أَلَمْ يَجِدْكَ يَتِيماً فَآوَى، وَوَجَدَكَ ضَالاً فَهَدَى، وَوَجَدَكَ عَائِلاً فَأَغْنَى}

فمتى كان النبي صلى الله عليه وآله ضالاً فهداه الله تعالى؟! وهل القول بأنه قد كان ضالاً قبل بعثته، ثم هداه الله تعالى بالبعثة؟!


 عبس وتولى 

2014/05/09 || القرّاء: 4158



 بسم الله الرحمن الرحيم

والحمد لله، والصلاة والسلام على محمد وآله الطاهرين

وبعد.. فقد ورد علينا سؤال يقول:

قال تعالى: {عَبَسَ وَتَوَلَّى * أَنْ جَاءهُ الأعْمَى * وَمَا يُدْرِيكَ لَعَلَّهُ يَزَّكَّى * أَوْ يَذَّكَّرُ فَتَنْفَعَهُ الذِّكْرَى * أَمَّا مَنِ اسْتَغْنَى * فَأَنْتَ لَهُ تَصَدَّى * وَمَا عَلَيْكَ أَلاَ يَزَّكَّى * وَأَمَّا مَنْ جَاءكَ يَسْعَى * وَهُوَ يَخْشَى * فَأَنْتَ عَنْهُ تَلَهَّى}[1].

فما مدى صحة نسبة العبوس إلى النبي الأقدس صلى الله عليه وآله، الذي يتبناه ذلك البعض، ويستشهد له برأي صاحب الأمثل في تفسيره؟!


 المراد بالفاحشة في قوله تعالى فخانتاهما 

2014/05/03 || القرّاء: 3244



حول تفسير الآية الشريفة:

{ضَرَبَ اللهُ مَثَلاً لِلَّذِينَ كَفَرُوا اِمْرَأَةَ نُوحٍ وَامْرَأَةَ لُوطٍ كَانَتَا تَحْتَ عَبْدَيْنِ مِنْ عِبَادِنَا صَالِحَيْنِ فَخَانَتَاهُمَا}






البحث في الموقع


  

جديد الموقع



 مسائل في الدين والعقيدة

 القاء قصيدة في الروضة الحسينية المباركة بمناسبة افتتاح الضريح الجديد

 تقريظ موسوعه المصطفي و العتره فاطمه الزهراء (سلام الله عليها)

 من هم الأبدال؟!!

 الحسين عليه السلام مجاهد أم ثائر؟!:

ملفات منوعة



 العقول العشر

 يوم 27 من شهر رجب، هل هو المعراج؟ أم المبعث الشريف؟!..

 الحاخام المهزوم.. هكذا يحاور اليهود..

 حول قناة المنار

 يا أول الأولين ويا آخر الآخرين

إحصاءات

  • الأقسام الرئيسية 12

  • الأقسام الفرعية 61

  • عدد المواضيع 679

  • التصفحات 2463113

  • التاريخ 21/03/2019 - 00:19





تصميم، برمجة وإستضافة: الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net