||   الموقع باللغة الفارسية   ||   شرح وتفسير بعض الأحاديث..   ||   لقد تم افتتاح الموقع أمام الزوار الكرام بتاريخ: 28/جمادی الأولی/ 1435 هـ.ق 1393/01/10 هـ.ش 2014/03/30 م   ||   السلام عليكم ورحمة الله.. أهلاً وسهلا بكم في موقع سماحة السيد جعفر مرتضى العاملي.. نود إعلامكم أن الموقع قيد التحديث المستمر فترقبوا المزيد يومياً..   ||  





الصفحة الرئيسية

السيرة الذاتية

أخبار النشاطات والمتابعات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

المؤلفات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

الأسئلة والأجوبة

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

التوجيهات والإرشادات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

الحوارات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

النتاجات العلمية والفكرية

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

الدروس

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

الصور والتسجيلات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

مركز نشر وترجمة المؤلفات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

مختارات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

مركز الطباعة والنشر

شريط الصور


  • الغدير والمعارضون لبنان جديد
  • الشهادة الثالثة
  • ابن عربي سني متعصب غلاف
  • رد الشمس لعلي
  • شبهات يهودي
  • سياسة الحرب غلاف
  • ظلامة ابي طالب غلاف
  • ظلامة ام كلثوم
  • زواج المتعة
  • الولاية التشريعية
  • كربلا فوق الشبهات جديد
  • علي ويوشع
  • طريق الحق
  • توضيح الواضحات
  • دراسات وبحوث في التاريخ والإسلام ط ايران
  • تخطيط المدن في الإسلام
  • تفسير سورة الماعون
  • تفسير سورة الكوثر (التاريخ العربي)
  • تفسير سورة هل أتى
  • تفسير سورة الناس(التاريخ العربي)
  • تفسير سورة الكوثر
  • تفسير سورة الفاتحة (التاريخ العربي)
  • السوق في ضل الدولة الإسلامية
  • سنابل المجد
  • سلمان الفارسي في مواجهة التحدي
  • الصحيح من سيرة الإمام علي ج 3
  • الصحيح من سيرة الإمام علي
  • صفوة الصحيح فارسي
  • رد الشمس لعلي
  • كربلاء فوق الشبهات
  • اكذوبتان حول الشريف الرضي
  • منطلقات البحث العلمي
  • مختصر مفيد
  • المقابلة بالمثل
  • ميزان الحق ط 1
  • ميزان الحق (موضوعي)
  • موقف الإمام علي (عليه السلام) في الحديبية
  • المراسم والمواسم _ إيراني
  • المواسم والمراسم
  • مقالات ودراسات
  • مأساة الزهراء غلاف
  • مأساة الزهراء مجلد
  • لماذا كتاب مأساة الزهراء (عليها السلام)؟!
  • لست بفوق أن أخطئ
  •  خسائر الحرب وتعويضاتها
  • علي عليه السلام والخوارج
  • ظاهرة القارونية
  • كربلاء فوق الشبهات
  • حقوق الحيوان
  • الحاخام المهزوم
  • الحياة السياسية للإمام الجواد
  • الحياة السياسية للإمام الحسن ع سيرة
  • الحياة السياسية للإمام الحسن ع
  • الحياة السياسية للإمام الحسن ع ايران
  • الحياة السياسية للإمام الرضا ع
  • إدارة الحرمين الشريفين
  • ابن عباس ـ ايران
  • ابن عربي سني متعصب
  • ابن عباس وأموال البصرة
  • دراسة في علامات الظهور مجلد
  • بلغة الآمل
  • براءة آدم (ع)
  • بنات النبي أم ربائبه غلاف
  • بنات النبي أم ربائبه
  • عرفت معنى الشفاعة
  • الصحيح1
  • الصحيح 2
  • الصحيح8
  • الجزيرة الخضراء
  • الجزيرة الخضراء
  • الصحيح
  • الغدير والمعارضون لبنان
  • الغدير والمعارضون
  • الأداب الطيبة المركز
  • الآداب الطبية في الإسلام
  • البنات ربائب
  • علامات الظهور
  • علامات الظهور قديم
  • أحيو امرنا
  • أهل البيت في آية التطهير
  • افلا تذكرون
  • ابوذر
  •  بنات النبي (صلى الله عليه وآله) أم ربائبه؟!
  • الإمام علي والنبي يوشع
  • براءة آدم (ع)
  • الغدير والمعارضون
  • الإمام علي والخوارج
  • منطلقات البحت العلمي
  • مأساة الزهراء عليها السلام

خدمات

  • الصفحة الرئيسية
  • أرشيف المواضيع
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا



  • القسم الرئيسي : الأسئلة والأجوبة .

        • القسم الفرعي : الأسئلة القرآنية .

              • الموضوع : تعليم القرآن قبل خلق الإنسان؟‍ لماذا؟‍ .

تعليم القرآن قبل خلق الإنسان؟‍ لماذا؟‍

بسم الله الرحمن الرحيم

السؤال : 

قال تعالى: { الرَّحْمَنُ * عَلَّمَ الْقُرْآنَ * خَلَقَ الإِنْسَانَ * عَلَّمَهُ الْبَيَانَ}([1]).

والسؤال هو: كيف قدم الله تعالى تعليم القرآن على خلق الإنسان.. ألم يكن الأولى تأخيره، باعتبار أنه لا يمكن أن يعلمه القرآن قبل أن يخلقه..


الجواب :

بسم الله، والحمد لله، والصلاة والسلام على نبينا محمد وآله الطاهرين.. وبعد..

أولاً: ليس في قوله: {عَلَّمَ الْقُرْآنَ} أن تعليم القرآن كان للإنسان، فإنه لم يقل: علم الإنسان القرآن.. بل جاءت القضية لمجرد الإشارة إلى أن تعليم القرآن قد صدر من الله تعالى.. وهذا أمر هام جداً. وليس بصدد تحديد المتلقي والمتعلم لهذا القرآن.. فقدم الكلام على هذه النقطة لأنها أعظم من نفس خلق الإنسان، لأن الإنسان بدونها سيكون ضرره أعظم من نفعه، فبعد أن تحدث عن أعظم رحمة، بدأ بالحديث عن تاريخ وعن دقائق صنع الخلق، وخصائصه وميزاته مذكراً الإنسان بآلاء الله ونعمه.. فذكر له أن الله قد وضع الميزان، وجعل كل شيء وفق نظام دقيق، وأشار إلى وجود حالة من الشعور لدى الكائنات، فقال: {وَالنَّجْمُ وَالشَّجَرُ يَسْجُدَانِ..} وأن {الشَّمْسُ وَالْقَمَرُ بِحُسْبَانٍ}([2]) أي كل شيء فيه وفق حسابات دقيقة.. وكل ذلك ليبين لنا ضرورة القانون الإلهي وهو القرآن لصيانة كل هذا الوجود البالغ الحساسية والدقة.. فلا يمكن التعامل معه بعشوائية..

ثانياً: بالقرآن يصل الكون وكل ما في الوجود إلى كماله، فالقرآن أعظم رحمة خص الله بها هذا الوجود، وهذا الكون، لأن الكون كون فساد، وفناء، واضمحلال بدون القرآن، وبالقرآن يصل الإنسان وكل شيء إلى الغاية التي رسمت له، ويتصل بالباقي والمطلق، واللامحدود..

فالقرآن هو الذي يصون نواميس الكون والحياة، من أن يتعدى عليها ومن ثم فهو يمكنها من التأثير في إعمار الكون، وإيصاله إلى كماله..

فالقرآن رحمة للكون كله.. لأنه يحميه من عوادي الجهل، والهوى، من طغيان الغرائز، حيث تدمر كل ما فيه من خيرات، وبركات، وتحولها إلى كوارث ونقمات..

ثالثاً: في تفسير القمي: أن قوله تعالى {عَلَّمَ الْقُرْآنَ} يراد به تعليم القرآن للنبي’..

وفي بعض الروايات: أن المراد بالإنسان الذي علمه الله سبحانه وتعالى البيان هو علي بن أبي طالب×.

وعلينا أن لا ننسى أن الله سبحانه قد خلق أشباح وأرواح محمد  وعلي وفاطمة، قبل خلق الخلق، فربما يكون الله تعالى قد علم النبي ’ في تلك العوالم السابقة.

وذلك يؤكد استحقاقه ’ واستحقاق أهل بيته المعصومين تلك المنازل الإلهية، والمقامات الربانية التي كانت له ’ في ذلك العالم، حتى كان الأنبياء يتوسلون به ’ وبهم ^ إلى الله سبحانه، ويستجيب الله تعالى لهم، ويكشف بهم الهموم والكربات. وينالون المقامات والبركات..

والحمد لله رب العالمين.

جعفر مرتضى الحسيني العاملي



([1]) سورة الرحمن 1 / 4.

([2]) سورة الرحمن 5 / 6.

طباعة  ||  أخبر صديقك  ||  إضافة تعليق  ||  التاريخ : 2015/01/17  ||  القرّاء : 3954






البحث في الموقع


  

جديد الموقع



 من هم الأبدال؟!!

 الحسين عليه السلام مجاهد أم ثائر؟!:

 تفسير آية في سورة القدر

 ارتباط ليلة القدر بالنصف من شعبان

 حجية القطع بالمعتقدات الباطلة

ملفات منوعة



 كيف نتعامل مع التطرف الوهابي؟

 الإمام السجاد (ع) باعث الإسلام من جديد

 الإمام المهدى (عج) وزوال دولة اسرائيل..

 ما رأيكم في كتاب «فدك في التاريخ»؟!

 شرح وتفسير بعض الأحاديث..

إحصاءات

  • الأقسام الرئيسية 12

  • الأقسام الفرعية 61

  • عدد المواضيع 674

  • التصفحات 2277078

  • التاريخ 21/11/2018 - 10:24



تصميم، برمجة وإستضافة: الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net